Think Culture... Think Growth

FacebookTwitter

Med Culture is a Technical Assistance Unit funded by the European Union for the promotion of culture as vector of Human, Social and Economic Development in South Mediterranean countries. 
READ MORE ABOUT EU COOPERATION

وسائل الإعلام والمشاريع الفنّيّة في العالم العربي

وسائل الإعلام والمشاريع الفنّيّة في العالم العربي

وسائل الإعلام والمشاريع الفنّيّة في العالم العربي

التّغطيةُ الإعلاميّة ضرورية لنشرِ أيّ مشروعٍ فنّيٍّ، والحصول على أيّ تمويلٍ إضافيّ أو حتى لكسبِ المِصداقية. ينبغي على المُحترفين الثقافيّين أنْ يبقوا على تواصل دائم فيما بينهم ومع وسائل الإعلام - الأمر الذي يتطلّب منهم جهدا كبيرا يتفاوت من بلد إلى آخر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. يحاول هذا المقال أن يلقي الضوء على أساليب الاتصال لـمشروعي  "الكرڤانة" و "كرنڤال الشارع"، لمسرح الشارع بدعم من مشروع الدراما، التنوّع والتنمية، وهو أحد مشروعَي منح بتمويل مُشترك من قِبل الاتّحاد الأوروبي ضمن إطار البرنامج الإقليمي لثقافة المتوسط.

إنّهُ  اذا عرض مسرحي، شاهده قرابة 500,000 ألف شخص. فالكرڤانة، هي عبارة عن مسرح متنقّل يصوّر ويمثّل حياة اللاجئين السّوريّين في لبنان، ويمكن أن يراه  حوالي مليون مستخدم للإنترنيت عبر الڤيديو من +AJ. وليس صحفيّو +AJ فقط هم المهتمّين بهذا المشروع، بل القائمة تطول: أسوشيتد برس، رويترز ووكالة أ.ف.ب شاركتا القصّة، التي اقتبستها كذلك صحيفة نيويورك تايمز، فرنسا 24، لا ليبر بلجيك، لو بوا، إي بي سي نيوز، ياهو نيوز وواشنطن بوست من بين وسائل إعلامية أخرى... مثال تواصل نّاجح جدا مع وسائل الإعلام جسّده عمل فريق منظمة بيروت "دي سي".

لبنان: التواصل الشّبكي يمثل حالة عقلية

وهذا النّجاح، وفقا لسابين شقير المديرة الفنّية لمنظمة بيروت "دي سي"، لم يأتِ بين عشية وضحاها. تضيف قائلة: "أطلقنا في البداية حملة اتصالات عبر شبكات التواصل الاجتماعي مثل الفيس بوك، كما قمنا بتحميل مقاطع ڤيديو على اليوتيوب وتمت مشاركتها بكثافة كبيرة، وبعد خمسة أشهر، عقدنا مؤتمرا صحافيا". وحضر في ذلك اليوم عدد كبير من الصحافيين. واعتمدت سابين شقير على دفتر عناوين سابق للتواصل مع للقنوات التلفزيونية، والصحف المحلية ومراسلي الصحافة العالمية. وكذلك للغرض نفسه، لجأت إلى البحث في بيانات منظمة بيروت "دي سي" الخاصة، إضافة إلى جهات الاتصالات الشخصية لديهم، عن كل ما يمكنه المساعدة في التواصل مع وسائل الإعلام الأخرى.

 في لبنان، البلد الذي اعتاد على القول: "الكلّ يعرف الكلّ" في هكذا مجتمع ثقافي، يُعتبر التشبيك أحد أساسيات  التعاون في العالم المحترف. تستطردُ سابين شقير قائلةً: "منذ اللحظة التي تتعرف فيها إلى شخص ما يعمل في قناة تلفزيونية، سوف تجد نفسك على تواصل مع شخص آخر في مجال إعلامي جديد... ولذلك، فإنّ جميع المغتربين والصحافيين الدوليين يعرفون بعضهم البعض وهم على تواصل منتظم، وهذا ما يسهّل مشاركة المعلومات".

مصر: تجد لها موطئ قدم في المشهد الثقافي الواسع

بلدٌ آخر، وتحدٍّ جديد.... في مصر، الإسكندرية على وجه التحديد، لم تُتَح الفرصة لـ مُهاب صابر، وهو المدير التنفيذي لفرقة "المدينة" في الحصول على كراسة عناوين كاملة - للتواصل مع وسائل الإعلام المختلفة حين تم إطلاق مشروع المسرح المتنقل "كرنڤال الشارع"، وهي مسرحية تسلط الضوء على المجتمع النوبي في مصر. يقول: "لم يكن لدينا في البداية استراتيجية تواصل مع وسائل الإعلام، ولم يكن لدينا متابعين ولم نكن معروفين."

ويكمن الخطأ، وفقا لتصوره، في هيمنة المشهد الثقافي التجاري في وسائل الإعلام. "ففي مصر، إنتاج تجاريّ كبير، ولا أحد ينكر أثره في عموم الوطن العربي، ووسائل الإعلام دائما تهتمّ بما له الأولوية، والمشهد المستقل مُقفِر (من الدعم)، وإذا لم يحصل هذا الحدث في القاهرة، فمن الصعوبة بمكان أن يلقى تغطية إعلامية؛ لأن كل شيء خاضع للمركزية." لبنان بلدٌ صغير حيثُ المنتجات التجارية أقلّ، وهذا يعني أنه لا يزال هناك مجال لدخول المشهد المستقل إلى الساحة.

ولكن هذا لم يقف عائقا أمام مهاب صابر، الذي قرّر أن يطلق الشرارة الأولى لبدء هذا المشروع في وسائل التواصل الاجتماعي، الخطوة الأولى، والأهمّ دائما،هي وجود شبكات التواصل الاجتماعي. من خلال فريق يتكون من 6 أشخاص، استطاعوا  تصوير احدى العروض وبث مقاطع ڤيديو عبر اليوتيوب، أضاف المدير التنفيذي المصري قائلا: "من الأهمية بمكان أن يتمّ تحميل مقاطع ڤيديو للمشروع." وبهذه الطريقة، يمكن لوسائل الإعلام أن تأخذ فكرة عامة عن المشروع وتحكم على الجودة، ولو عن بُعد." تحلّي الفريق بالصّبر وحرصه الشديد على إتقان العمل، جعل المشروع يؤتي أُكُله في نهاية المطاف. فقد تمّ تغطية كارنڤال الشارع من قبل 24 وسيلة إعلامية محلية، معظمها على الإنترنت،  كما دُعي الفنّانون  للظهور على ثلاث قنوات تلفزيونية مختلفة. ثمّة شيء واحد فقط يبعث في نفس مهاب صابر الأسف وهو عدم تغطية هذا الحدث الفني من قِبل وسائل الإعلام الدولية.

كراسة العناوين: ميزة مهمة لكنها لا تعني كلّ شيء

في الإسكندرية، كما في بيروت، لم يعتمد المحترفون الثقافيون على جهات اتصالهم فحسب، بل أبرزوا للعلن المواضيع التي تناولوها وتعاملوا معها بمهارة. تقول سابين شقير: "أزمة اللاجئين السوريين إحدى أسوأ الأزمات في العالم، وكل وسائل الإعلام ترغب فى الحديث عنّا، وما قدّمناه عبارة عن مقاربة جديدة لهذه الأزمة، وطريقة إيجابية في الحديث عن اللاجئين...وذلك بطريقة، ' تثير اهتمام' وسائل الإعلام." يُقرّ مُهاب صابر أن أحد أسباب نجاح وسيلة إعلامه على المستوى الوطني هو تطويره لمواضيع (حسّاسة) تتطرق على سبيل المثال: لأوضاع النّساء أو الأقليّات في مصر.

هذا، ويرغب المدير التنفيذي لـفرقة "المدينة" في استثمار علاقة وسيلته الجديدة لتسليط الضوء على مبادرات أخرى. وترغب المديرة الفنية اللبنانية أن تعرض "الكرڤانة" في مهرجانات، لا سيّما في أوروبا، ليطّلع الناس في المجتمعات المضيفة على ثقافة اللاجئين السوريين. هذا، وإنّ للتقارير الصحافية دور كبير في إثراء طلبات المشاركة في أحداث فنية متنوعة. ومع أنّ الحضور في وسائل الإعلام، بما في ذلك الدولية، قد لا ينتج عنه ارتفاع في اعداد الجمهور إلا أنه يمنح هذه المشاريع فرصة إثبات وجودها ناهيك عن كسب وتعزيز مصداقيتها.

تمّ إنتاج هذه المقالة بالتعاون Cineuropa